ملخص القرارات التي اتخذت في البرلمان الألماني .....

قرارات الجديدة في المانيا

قام حزبان من الاحزاب الحاكمة CDU / CSU في تقديم طلب للحكومة الألمانية في ايقاف لم الشمل لتوقيف تدفق اعداد اللاجئين الكبيرة التي وصل عددهم خلال عام 2015 الى (مليون لاجئ) وقام جزب SPD في الاعتراض على هذا المشروع في البداية ومن ثم وافق على هذا القرار بعد ان تم تقديم ضمانات ان هذا القرار لم يشمل السورين المنحدرين من بلد حرب الا في شروط معينة وتم اليوم الانتهاء من هذا النقاش واعلانه للاعلام الالماني ويحمل القرار الجديد ما يلي:
اعادة دراسة قضايا اللاجئين بشكل عميق.

سيتم ايقاف منح اللاجئين اقامات لمدة ثلاث سنوات بشكل عشوائي اي (بعد دراسة القضية ان كان يستحق اللاجئ اقامة لمدة ثلاث سنوات سيحصل عليها او لم يستحق سيحصل على حق الحماية فقط )
سيتمتع اللاجئ الحاصل على حق اللجوء في لم الشمل اي ( من تم الاعتراف به لاجئ في ألمانيا ولم يحصل على حق الحماية ).
من حصل على حق الحماية في ألمانيا لا يحق له لم الشمل الا بعد مرور سنتين يقدم اللاجئ طلب لم شمل ربما يتم الموافقة عليه او ربما يتم الرفض.
يوجد الان بعض السورين حاصلين على حق الحامية فقط في ألمانيا ولم يتم تحديد عددهم الى الان هم لا يحق لهم لم شمل عائلاتهم.
سيحصل بعض السورين الان على حق الحماية فقط ( القاضي سيقرر اي نوع من انواع اللجوء سيحصل عليه اللاجئ ويقررالقاضي ذلك على حسب قضية اللاجئ)
قررت الحكومة الألمانية في فتح نقاش حول تفعيل قانون تم العمل به سابقاً عام 2013–2014 ما هو القانون القديم:
في صعيد الحرب التي حدثت في سورية وازمة اللاجئين التي اصابت اوربا قررت المانيا في ذلك الوقت جلب لاجئين اليها من مخيمات اللجوء المتواجدة في البلدان التالية: (الأردن – لبنان – تركيا) وترغب الاحزاب الحاكم في اعادة ذلك القانون مع تعديل بسيط عليه وسيكون الامر كالتالي:
ستقوم الحكومة الألمانية ان تم الموافقة على العمل في القانون القديم في جلب لاجئين من المخيمات في الدول التالية ( الأردن – لبنان – تركيا ) ولكن ستكون الافضلية لعائلات اللاجئين السورين الحاصلين على حق الحماية فقط.
ستقوم الحكومة الالمانية في جلب لاجئين سورين عن طريقة (هيئة الأمم المتحدة كما مان سابقاً).
سيتم وضع رقم محدد سنوياً للاجئين الذين ستقوم ألمانيا في طلبهم رسمياً من هذه الدول.

تتضمن القرارات الجديدة افتتاح كمبات خاصة للاجئين لدراسة قضايهم بشكل سريع والبت في أمر من يحصل على حق الاقامة في المانيا او لا.
تتضمن القرارات الجديدة بعض الدول التي ستعتبر دول امنة وهي ( المغرب – الجزائر – تونس ) ليتم تسريع عملية ترحيل اللاجئين الذين اتوم من هذه البلدان (ولسبب اخر لما حدث في كولن ).
© حقوق النشر: يمكن إعادة نشر النص في أيّة وسيلة إعلاميّة للأغراض غير التجاريّة مع الإشارة الى www.gtoday.de. لايُسمح، بأيّ حال من الأحوال، استعمال الصوَر والرسوم. إذا كان لديك أيّة استفسارات، يُرجى الاتّصال بمدير الموقع.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.