العمل بالاسود في ألمانيا


هناك الكثير من الاستفسارات بشأن العمل فى ألمانيا وضوابطه ، ويسعى الكثيرون للحصول على عمل بالأسود لتجنب دفع الضرائب والاستمرار فى الحصول على مساعدات الدولة . ألمانيا دولة عمل وتعتمد فى مصادر دخلها القومي على الضرائب في المقام الأول لذا يعدّ التلاعب بهذا الشأن من أكبر الجرائم ، والعقوبات المفروضة هنا لا تهاون بها .
 عقوبة العمل بالأسود بالنسبة لصاحب العمل: تكون عقوبة صاحب العمل إما غرامة مالية مرتفعة ، أو الحبس ويصل أحيانا إلى 10 سنوات ، وفي حال كان العامل أجنبي يتحمل هو نفقات ترحيله .

 عقوبة العمل بالأسود بالنسبة للعامل: قد تصل العقوبة إلى 5000 يورو ، وفي حالة العامل الأجنبي يتم ترحيله على نفقة صاحب العمل المدان ، ويحرم من الدخول إلى ألمانيا لمدة تصل أحيانا إلى 5 سنوات وبالتالي تصبح فرصة حصوله على فيزا "شنجن " فيما بعد أو دخوله إلى أي دولة في الاتحاد الأوروبي شبه مستحيلة .

إذا كان العامل بالأسود لاجىء: فى هذه الحالة يعاقب بغرامة تصل إلى 5000 يورو ، وقد تتسبب هذه الجريمة في تعطيل أوراق لجوئه ويبقى يعاني من تبعات ذلك لاحقاً حتى وإن حصل على إقامة . و يتم خصم قيمة الغرامة من المساعدات المالية المقدمه له . وبجانب العقوبات المذكورة ، يجعل العمل بالأسود صاحبه دائم التوتر و غير مستقر وفي هاجس الإمساك به متلبساً وهذا يسبب اضطرابات كبيرة له . من جهة أخرى يُحرم العامل بالأسود من كل مزايا العامل النظامي من التأمين الصحي والحصول على سكن بعقد رسمي . لا يملك العامل بالأسود أي حقوق تجاه صاحب العمل ، فهو مهدد دائماً بالطرد ، ما يخلق نوعاً من الاستعباد ، ومهدد أيضاً من محيطه من الأصدقاء وزملاء العمل بأن يقوموا بالإبلاغ عنه في حال وقع نزاع بينهم .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.