المعالم السياحية في برلين


بوابة براندنبورغ
تعد بوابة براندنبورغ (بالألمانية: Brandenburger Tor) من التحف المميزة كثيراً لبرلين وألمانيا، وتظهر على عملات اليورو الألمانية بقيمة (10 سينت و20 سينت و50 سينت). وهي رمز مدينة برلين والبوابة تحمل اسم ولاية براندنبورغ التي تحيط بولاية برلين وتقع في ساحة باريسر، بدأ بنائها عام 1788م وانتهى عام 1791م ولكن تحطم جزء منها في الحرب العالمية الثانية ثم أعيد بناء الجزء المحطم مرة أخرى.
مبنى البلدية
يقع بالقرب من ساحة أليكسندربلاتز (بالألمانية: Alexanderplatz)، ويتميز بمعماره ذي القرميد الأحمر. الجزء المبني مسبقاً الموجود أمامه هو النيبتونبرونين (بالألمانية: Neptunbrunnen)، وهي نافورة تمثل مشهداً أسطورياً.
معرض الطرف الشرقي
هو معرض في الهواء الطلق لفن تم رسمه مباشرة على الجزء الأخير الباقي من جدار برلين. هو آكبر دليل باقي على التقسيم السياسي للمدينة، وقد تم مؤخراً إجراء بعض عمليات الترميم عليه.
مبنى الرايخشتاغ
هو المقر التقليدي للبرلمان الألماني، تم إعادة تجديده في خمسينيات القرن العشرين بعد الضرر الجسيم الذي لحق به أعقاب الحرب العالمية الثانية. قام المهندس المعماري نورمان فوستر (Norman Foster) بإعادة تصميمه في التسعينات من القرن العشرين مشكلاً قبة زجاجية فوق منطقة الجلسات، التي تسمح للعامة الولوج المجاني إلى الإجراءات البرلمانية ومناظر رائعة الجمال من المدينة. مبنى الوزارة الفديرالية هو من أهم المباني في مقر الحكومة الحديث البناء. المبنى الأبيض هو جزء من باند ديس بونديس (بالألمانية: Band des Bundes) الذي يربط المباني الجديدة ببعضها ويخلق حوارا معماريا مع الرايختاغ مبنى البرلمان الألماني التاريخي.
قصر شارلوتنبرغ
قصر شارلوتنبرغ (بالألمانية: Schloss Charlottenburg) هو أكبر قصر في برلين والمبنى الوحيد في المدينة الذي يعود تاريخ بناءه إلى عهد عائلة الهوهينزوليرن (بالألمانية: Hohenzollern). سمي تيمنا بصوفي شارلوته التي أصبحت ملكة بروسيا بعدما تزوجت فريدريك وهو أحد الرجال المسؤوليين عن بناؤه. يمكن للزوار مشاهدة أقسام المعيشة اليومية لفريديريك وصوفي شارلوت بالإضافة إلى المجموعة الفنية المذهلة التي تعود للقرن الثامن عشر. كما يتميز هذا القصر بهندسته الداخلية الرائعة وغرفه المتصلة ومعروضاته الفنية. صمم الديكور الداخلي فيه وفقاً لنمطي الروكوكو والباروك. وتم إنشاء حديقة كبيرة خلف القصر مزينة بأشجار الليمون والنوافير تحيط بها الغابة؛ كما تم بناء العديد من الأبنية في باحة القصر، ومن ضمنها بيلفيدير وضريح ومسرح وسرادق. تضرر القصر كثيراً إثر الحرب العالمية الثانية، لكن تمت إعادة تريميمه لاحقاً.
شارع 17 يونيو- حزيران
تصل شارع 17 يونيو- حزيران (بالألمانية: Straße des 17. Juni) بوابة براندنبرغ وساحة إرنست-رويتر بلاتز (بالألمانية: Ernst-Reuter-Platz). سمي إحياءً لذكرى الثورة التي قامت في شرق برلين في 17 حزيران 1953م. في منتصف الطريق من بوابة براندنبرغ يقع الغروسر ستيرن (بالألمانية: Großer Stern)، وهو جزيرة دائرية للمرور يتوضع عليها عمود النصر (بالألمانية: Siegessäule)، تم نقل النصب الذي يحاكي انتصارات بروسيا من موقعه السابق قبالة الرايخشتاغ في العام 1938-1939م.
برج التلفزيون
يقع في ساحة أليكسندربلاتز (بالألمانية: Alexanderplatz) في حي ميتيه (بالألمانية: Mitte)، هو ثاني أطول بناء في الاتحاد الأوروبي بطول يبلغ 368 متراً. تم بناؤه في العام 1969م، ويمكن رؤيته من معظم المناطق المركزية في برلين. يمكن مشاهدة المدينة من ارتفاع 204 متر من على منصة المراقبة في البرج. كما يضم البرج مطعماً متحركاً. من هذه النقطة يتجه شارع كارل ماركس تجاه الشرق، حيث جادة مصفوفة بالأبنية التاريخية مصممة على النمط الاشتراكي الكلاسيكي الذي يعود على عهد ستالين (Stalin).
ساحة جندارمنماركت
هي ساحة مصممة على النمط الكلاسيكي الحديث في برلين والتي يعود اسمها إلى الاحتلال النابليوني. ويحيط بهذه الساحة كاتيدرائيتان تمتلكان تصميماً مشابهاً وهما؛ الكاتدرائية الفرنسية (بالألمانية: Französischer Dom) بمنصة المراقبة الموجودة فيها والكاتدرائية الألمانية (بالألمانية: Deutscher Dom)؛ بين هتين الكاتدرائيتين تتموضع قاعة الحفلات (بالألمانية: Konzerthaus)، موطن أوركسترا سمفونية برلين.
كنيسة كايزير ويلهيلم
كنيسة كايزير ويلهيلم (بالألمانية: Kaiser Wilhelm) تقع في كورفورستيندام (بالألمانية: Kurfürstendamm) وهي رمز على تصميم برلين لإعادة إعمار نفسها وقت الحرب وتذكار للسلام. كما أنها معلم رائع ودليل معماري جميل كما تضم قاعات احتفالات ضخمة. هناك أيضا من الكاتدرائيات المعروفة في برلينالكاتدرائية الألمانية والكثدارئية الفرنسية.
برلينر دوم
هي كنيسة بروتستانتية تقع في جزيرة الشبريه (بالألمانية: Spree) على الجانب الآخر من موقع برلينر شتادتشلوس وبالقرب من اللوستغارتن (بالألمانية: Lustgarten). فيه سرداب كبير يضم بعض البقايا القديمة من إحدى العائلات الملكية البروسية. ومثل غيرها من الأبنية، تعرضت الكنيسة لضرر جسيم خلال الحرب العالمية الثانية. أما كاتدرائية القديس هيدفيغ (بالألمانية: Cathedral of St. Hedwig) فهي الكاتدرائية الرومانية الكاثوليكية في برلين.
جادة أونتر دين ليندن
تعرف هذه المنطقة بكونها مكاناً مثالياً للتنزه تحت أشجار الزيزفون التي تصطف على جانبي الطريق. وتمتد من بوابة براندنبورغ (بالألمانية: Brandenburg Gate) إلى موقع برلينر شتادتشلوس (بالألمانية: Berliner Stadtschloss) سابقاً. على طول هذه الجادة تصطف العديد من الأبنية الكلاسيكية، كما يتموضع فيها جزء من جامعة هومبولت.
شارع فريدريش
هو شارع برلين الأسطوري خلال العشرينات من القرن العشرين. وهو يضم تقاليد القرن العشرين مع فن العمارة الحديث القائم في برلين اليوم.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.