أحكام السجن التي تتهدد ٦ سوريين متهمين بجريمة محاولة حرق متشرد في برلين ؟


ذكرت الشرطة الألمانية أمس الثلاثاء أنه تم القبض على متهمين بحادثة مروعة حاول فيها هؤلاء حرق متشرد في ليلة اليوم الأول من الاحتفال بعيد الميلاد في محطة مترو “شونلاين شتراسه” ببرلين، قبل أن يفروا من المكان.وكانت الشرطة قد نشرت أول أمس الاثنين بعد يوم من الاعتداء شريط فيديو وصور تظهر بوضوح وجوه المشتبه بهم وهم يغادرون في مترو المكان.وسلم ٦ منهم أنفسهم للشرطة، فيما قبض شرطي في زي مدني على السابع. وقالت متحدثة باسم الشرطة أمس إن غالبية المشتبه بهم الذين تتراوح أعمارهم بين ١٥ و ٢١ عاماً سلموا نفسهم لمراكز شرطة مختلفة منذ ليلة الاثنينو نائب المتحدث الصحفي باسم شرطة برلين توماس نويندورف لتلفزيون “إر بي بي” العام أن ٦ من الرجال المشبوهين سوريون والسابع ليبي الجنسية، مشيراً إلى أن المشتبه به الرئيسي يبلغ من العمر ٢١ عاماً.وتم استجواب المشتبه بهم من قبل القسم المتخصص بجرائم القتل دون أن يتبين حتى الآن فيما إذا كانوا قد اعترفوا.وأرجع “نويندورف” سرعة تسليم المشتبه بهم أنفسهم للشرطة إلى الجودة العالية للفيديو والصور المنشورة قصد البحث عنهم، مشيراً إلى أن وجود تسجيل للواقعة لديهم أيضاً.وبينت صحيفة “بيلد” على موقعها أن ٦ من المقبوض عليهم كانوا معروفين لدى الشرطة عن جنح مختلفة قبل الجريمة هذه، منها إلحاق أذى جسدي.وأشارت الصحيفة إلى أنه بحسب المحققين جاء المقبوض عليهم كلاجئين إلى ألمانيا، وفيما حصل بعضهم على حق الإقامة ما زال الآخرون في مرحلة إجراءات اللجوء.
مجريات الحادثة
ويتهم الشبان السبعة بإشعال النار في ثياب المتشرد البالغ من العمر ٣٧ عاماً، الذي كان نائماً على مقعد في المحطة، قرابة الساعة ٢ من ليلاً. وبين “نويندورف” في لقاء إذاعي أنه وفقاً للمعلومات المتوافرة حالياً، يبدو أن المشتبه بهم أضرموا النار في جريدة كان يتغطى بها المتشرد.
وبينت الشرطة أن المارة أسرعوا لإطفاء النيران المندلعة في الأوراق تلك، فيما أسرع سائق قطار مترو شاهد الحادثة إلى المساعدة بجلب جهاز إطفاء حريق. ولم يتعرض المتشرد لأذى جسدي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.