جرائم متعددة في المانيا من قبل لاجئين هل سيكون ل المانيا ردا


اعتقلت الشرطة لاجئاً قتل لاجئة أمام طفليها، بعد خروجها بقليل من مركز تسوق في مدينة برين، بولاية بايرن، في #ألمانيا ، يوم السبت الماضي (30/4).
وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة “بيلد الألمانية”، وترجمها عكس السير، فإن المرأة الأفغانية (38 عاماً)، قتلت بطريقة وحشية في موقف السيارات بمركز تسوق “ليدل”، أمام طفليها (5 – 11 عاماً).
وقام الرجل بمهاجمة المرأة من الخلف بسكين “كبيرة”، وقام بطعنها برأسها وعنقها، وفق ما نقلت الصحيفة عن شهود عيان أضافوا أنه حاول طعن شخص آخر أيضاً.
وأضافت الصحيفة أن المرأة قضت في المشفى بعد إسعافها إليه.
وتبين للشرطة أن الرجل (29 عاماً) لاجئ أفغاني، وذلك بعد إلقاء القبض عليه من قبل شرطي تواجد في مكان وقوع الحادثة بالصدفة.
وأشارت بيلد إلى أن المارة ساعدوا الشرطي في الإمساك به، وتم تحويله بعد القبض عليه إلى إحدى المصحات النفسية، وعزل بشكل تام.
ولم يتسن للشرطة بعد التأكد من أسباب الحادثة، وما إذا كانت الضحية على معرفة بالجاني سابقاً، علماً أنهما يقطنان في مراكز لجوء مختلفة.
ونقل عن أحد المقربين من الضحية قوله، إن الحادثة هي “استهداف شخصي وليست ناتجة عن علاقة بين الاثنين”.

وأودعت السلطات الطفلين في أحد دور الرعاية المخصصة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.